حتى عندما يتوقف القلب عن عمله .. يستمر الدماغ ويكون الشخص واعياً!..

0

 

يؤكد بحث جديد حقيقة ذكرها الأشخاص الذين عانوا من الموت السريري. وهي أنه عندما يتوقف القلب عن العمل، يستمر الدماغ ويكون الشخص مدركاً لكل شيء لبعض الوقت …

لا يزال الدماغ البشري يعمل بعد توقف القلب، بمعنى آخر، يعرف الدماغ أنك ميت، لكنه يستمر لبعض الوقت. ظهر هذا من خلال دراسة أجريت في كلية الطب بجامعة ستوني بروك في نيويورك. ولاحظ العلماء أن الأشخاص الذين يموتون يظلون على دراية بكل ما يحدث من حولهم لبعض الوقت.

أولئك الذين نجوا من نوبة قلبية و”عادوا” بعد الموت السريري، غالباً ما يشهدون أنهم كانوا يشعرون ويعرفون ما كان يحدث من حولهم، كما سمع العديد منهم كلاماً للأطباء وأن بعض الأطباء أعلنوا أن المريض قا مات، أي خلال الوقت الذي توقف فيه قلبهم عن العمل.

وأوضح رئيس البحث الدكتور سام بارنيا من الجامعة المذكورة كيف تبين خلال البحث أن الأشخاص الذين “يعودون إلى الحياة” بعد هذه التجربة لديهم رغبة متزايدة في مساعدة الآخرين.

قال بارنيا: “لقد وصفوا تجاربهم في مشاهدة الأطباء والطاقم الطبي وهم يعملون ومحاولة إنقاذهم، لقد كانوا على دراية بكل شيء”.

ويضيف، يعلن الأطباء وقت الوفاة عندما يتوقف القلب عن العمل، لكن الدماغ لا يزال “حياً”. ويوضح أنه عندما يُعطى الشخص المصاب بفشل القلب تنفساً صناعياً وتدليك القلب ليعود إلى الحياة، فإن الدماغ يتلقى 50 في المائة من الأكسجين الضروري، والذي يحافظ على بعض وظائفه.

ويمكن أن تكون خلايا الدماغ نشطة لساعات بعد توقف القلب عن العمل، كما كتبت صحيفة ديلي ميل. كلما طالت مدة إعطاء الشخص المحتضر تنفساً اصطناعياً وتدليك قلبه، كلما استمر نشاط الدماغ الجزئي لفترة أطول، ولكن على مستوى أبطأ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.