لماذا نأتي بأفكار جيدة أثناء الاستحمام؟..

0

 

إذا كانت لديك فكرة رائعة أثناء الاستحمام، فلا تقلق، فأنت لست الوحيد، فقد قامت مجموعة من الباحثين بإعطاء الطلاب ألغازاً وطلبت منهم إخبارهم إذا حصلوا على إجاباتهم بالتفكير في المشكلة أم أن الحل “جاء من تلقاء نفسه”.

اتضح أنه بالنسبة لمعظم الذين حلوا اللغز بشكل صحيح، لم يتبادر إلى الذهن الإجابة إلا فجأة. يشجع الاستحمام هذا النوع من التفكير الإبداعي.

 

الاستحمام يرفع مستويات الدوبامين

يعتبر الاستحمام من أسهل الطرق لرفع مستويات الدوبامين، وهو المسؤول عن التحفيز والتركيز.

يعتبر الدوبامين ضرورياً لوظائف المخ والذاكرة، بل إنه ينظم حركات الجسم. كتب برايتسايد أن الاستحمام بالماء البارد يمكن أن يرفع مستويات الدوبامين بنسبة 250 بالمائة.

 

أنت مرتاح

ثبت أن الاستحمام في حوض الاستحمام والاستحمام يساعدان في الاسترخاء. عندما تكون مسترخياً، من المرجح أن تتوقف عن التفكير في المشاكل اليومية والتوتر، لذلك سيكون من الأسهل عليك الخروج بأفكار جيدة.

 

استراحة قصيرة جيدة للإبداع

في حين أن التركيز مهم للعمل، فإن استراحة قصيرة يمكن أن تنعش عقلك وتحفز خيالك. الاستحمام هو الطريقة المثلى لتحويل انتباهنا إلى شيء آخر. يمكن أن يمنح وضع مشكلة معينة جانباً عقلك فرصة للراحة حتى يتمكن لاحقاً من “مهاجمة” هذه المشكلة بمزيد من الإبداع.

 

نحن أكثر إبداعاً عندما نشعر بالنعاس

عادة ما يستحم الكثير من الناس في الصباح قبل أن “يفتحوا أعينهم” أو في وقت متأخر قبل النوم عندما لا يستطيعون الانتظار للذهاب إلى الفراش.

قد تعتقد أنه من الصعب أن تأتي بأفكار جديدة عندما تكون متعباً، لكن العلم أثبت أن النعاس الخفيف يعزز الإبداع في الواقع. هذا سبب آخر وراء وصول الأفكار الجيدة إلينا أثناء الاستحمام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.