استراتيجية تطوير الطاقة في جمهورية صربيا.. ماذا تعرف عنها؟..

استراتيجية تطوير الطاقة في صربيا

0

“استراتيجية تطوير الطاقة في صربيا”.. يمثل تطوير الطاقة مؤشراً على التنمية الاقتصادية لكل بلد. وفي صربيا، يعتبر قطاع الطاقة ذا أهمية أساسية لمزيد من النمو الاقتصادي والصناعي.

تشمل عناصر قطاع الطاقة في صربيا: إمدادات طاقة آمنة وموثوقة، الانتقال إلى نظام الطاقة المستدامة حيث يتم استخدام التقنيات المقبولة من حيث حماية البيئة، مع زيادة كفاءة الطاقة (EE) وحصة كبيرة من مصادر الطاقة المتجددة (RES) والتركيز على تطوير سوق الطاقة وسياسة الاستثمار القوية الحالية بالفعل.

صربيا عضو في مجتمع الطاقة، وهي منظمة دولية تهدف إلى إنشاء إطار تنظيمي يتماشى مع لوائح الاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة في جنوب شرق أوروبا وكذلك لدمج سوق الكهرباء والغاز الطبيعي مع سوق الاتحاد الأوروبي. تقوم صربيا بدور بارز في هذا المجال.

استراتيجية تطوير الطاقة في صربيا
استراتيجية تطوير الطاقة في صربيا

في عملية انضمام جمهورية صربيا إلى الاتحاد الأوروبي، ضمن الفصل 15 – المخصص لقطاع الطاقة، تعمل صربيا على نقل تشريعات الاتحاد الأوروبي إلى قوانينها المحلية، وكذلك على تنفيذ اللوائح المعتمدة، وبالتالي تكييف نظام الطاقة لديها، وكذلك السلامة النووية والحماية من الإشعاعات المؤينة بشكل يشبه التشريعات الموجودة في الاتحاد الأوروبي.

يتعلق هذا في المقام الأول بمجال المنافسة ومساعدة الدولة، وفتح سوق الكهرباء والغاز الطبيعي، وتحسين الظروف لزيادة حصة الطاقة المتجددة، وكفاءة الطاقة، وإدارة الأزمات، وإنشاء احتياطيات إلزامية من النفط. والمشتقات النفطية والسلامة النووية والحماية من الإشعاع المؤين.

مع مرور الوقت تنضب مصادر الطاقة غير المتجددة، وسيكون استخدام هذه المصادر لتوليد الطاقة أكثر تكلفة بكثير، وستكون عواقب الاستخدام غير العقلاني كارثية على البيئة. هذه العواقب تهتم بها صربيا، وتعمل على تلافيها. صربيا إحدى الدول الموقعة على اتفاقية باريس، الاتفاقية العالمية لمكافحة تغير المناخ. من خلال التصديق على الاتفاقية في الجمعية الوطنية الصربية في عام 2017، تعهدت صربيا بأنها بالحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري على المستوى المحلي والمساهمة في العالمي. سوف يلعب الانتقال إلى التقنيات الأنظف واستخدام مصادر الطاقة المتجددة دوراً مهماً في هذا الصدد.

استراتيجية تطوير الطاقة في صربيا
استراتيجية تطوير الطاقة في صربيا

بحلول عام 2020، أوفت صربيا بجزء كبير من التزاماتها تجاه الاتحاد الأوروبي، وستزيد حصة الطاقة المتجددة في الاستهلاك النهائي من 23-24٪ الحالية إلى 27٪. لقد تم بالفعل اتخاذ خطوات مهمة لتحقيق هذا الهدف. ويتطور قطاع الطاقة في صربيا باستمرار. تعتمد طاقة صربيا على مصادر الطاقة: الفحم والطاقة المائية. على الرغم من أن صربيا تنتج في الوقت الحاضر ما يقرب من 70٪ من الكهرباء من مصادر الفحم، إلا أنها تنتج كمية كبيرة من الميغاواط من منشآت مبنية لتوليد الطاقة من مصادر متجددة، وخاصة من طاقة الرياح والكتلة الحيوية والغاز الحيوي والطاقة المائية.

مشاريع الطاقة في صربيا

نظراً لأن استراتيجية كفاءة الطاقة تعترف بكفاءة الطاقة على أنها “مصدر محلي جديد للطاقة”، يتم إيلاء اهتمام خاص لتدابير كفاءة الطاقة لتقليل استهلاك الطاقة. تم وضع برامج تعليمية إضافية بهدف تعليم السكان والاقتصاد.

من خلال زيادة الوعي بأهمية كفاءة الطاقة، وكذلك تطبيقها على نطاق واسع، ما يجعل صربيا قادرة على تحقيق العديد من الأهداف مثل: – تقليل استهلاك الطاقة للتدفئة، تحسين القدرة التنافسية للاقتصاد المحلي، والذي بهذا المعنى سيستهلك طاقة أقل، والتي ستعزز القدرة التنافسية للمنتجين الصرب في الأسواق المحلية والأسواق الأوروبية والعالمية المتطلبة.

يمكن القول بوضوح أن قطاع الطاقة في صربيا، شهد إطلاق دورة استثمارية قوية في السنوات الأخيرة، وهذا القطاع المهم استراتيجياً، بعد سنوات عديدة، تلقى أخيراً دفعة إضافية، وسيكون لها تأثير كبير على ضمان اليقين من إمداد الطاقة للمواطنين والاقتصاد، وتقليل الاعتماد على الواردات، وزيادة كفاءة الطاقة وزيادة استخدام مصادر الطاقة المتجددة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.