رقمنة التراث الثقافي في صربيا

رقمنة التراث الثقافي في صربيا

0

“رقمنة التراث الثقافي في صربيا”.. مع الثورة الصناعية الرابعة، أي الثورة الرقمية، لدى صربيا فرصة للتعويض عن التخلف عن الركب واللحاق بالدول الأكثر تقدماً….
تعمل عملية الرقمنة على تحسين مستوى ونوعية الحياة لمئات الآلاف من المواطنين الصرب. وسيتم زيادة الكفاءة، وسيتم تخفيض التكاليف وسيتم إنشاء قيمة جديدة في جميع مجالات الحياة والعمل تقريباً. تعتبر عملية الرقمنة أهم محفز للابتكارات والقدرة التنافسية والنمو.
تم إعلان عام 2018 العام الأوروبي للتراث الثقافي. في نفس العام، بدأت وزارة الثقافة والإعلام الصربية مشروع رقمنة التراث الثقافي والفن الحديث.

اقرأ المزيد: خمسة وظائف الأكثر طلباً في صربيا.. تعرف عليها؟..

وكانت في نهاية عام 2017، بدأت الأكاديمية الصربية للعلوم والفنون، بالتعاون مع وزارة التجارة والسياحة والاتصالات، رقمنة التراث الثقافي.

ماذا تعرف عن مشاريع التنمية في صربيا .. مشروعك للمستقبل

ماذا تشمل رقمنة التراث الثقافي في صربيا؟
من بين أشياء أخرى، فهي تشمل:
تطوير كتالوجات رقمية كاملة للتراث الثقافي.
تطوير أدوات وأدوات مختلفة لمعالجة وحماية التراث الثقافي الرقمي.
الحفاظ على التراث الثقافي الرقمي على المدى الطويل.
ضمان وصول دائم وموثوق إلى النظام الرقمي.
عرض الوسائط المتعددة للتراث الثقافي الرقمي.

الوظيفة في صربيا وظيفة من أجل المستقبل

ما هو الغرض من التراث الثقافي؟
لتمكين العمل العلمي والبحثي والتطبيق في العلوم والتعليم وبناء المجتمع على أساس المعرفة، وكذلك في التنمية الاقتصادية للبلاد.
للمساهمة في الحفاظ على الهوية الوطنية والتنوع الثقافي للجماعات الوطنية في هذه المنطقة، لتعزيز مكانة صربيا عالمياً.

http://edukacija.vbs.rs/

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.