آخر رقم في عام ميلادك يحدد مصيرك .. تعرف عليه؟..

تلعب السنة التي ولدت فيها دوراً مهماً في حياتك، والأهم هو الرقم الأخير. بناءً على ذلك، يزعم علماء الأعداد، أنه يمكننا تحديد الشخصية والمصير والمسار الذي حددته الحياة لنا.

يحتوي كل رقم على عنصر مطابق، وهو المعدن والنار والتراب والخشب والماء.

مثال: إذا كنت من مواليد 1987، فإن رقمك هو رقم 7، وعنصره نار.

وهنا معنى كل رقم:

الرقمين 0 و 1 – العنصر هو المعدن

هؤلاء الناس أقوياء ومرنون. يتمتعون بروح حرة، لكنهم متحفظون لأنهم يريدون أن يعيشوا الحياة بمفردهم. يشتاقون إلى العيش في التناسق والحب. يعرفون بالضبط ما يريدون ويفعلون كل شيء لتحقيق أهدافهم وطموحاتهم، وفي هذا الطريق يصاحبهم سعادة كبيرة. هؤلاء الناس مقدرون كي يحققوا أشياء عظيمة في الحياة.

broj jedan, brojevi

 

الرقمين 2 و 3 – العنصر هو الماء

يُظهر الأشخاص المولودون تحت عنصر الماء التعاطف تجاه الآخرين. لديهم خيال كبير وسعة الحيلة، ما يجعلهم متحدثين وقادة ومدربين تحفيزيين ناجحين. لديهم غريزة جيدة ويلاحظون التفاصيل جيداً، ما يساعدهم غالباً على الخروج من أصعب المواقف.

broj Å¡est, brojevi

الرقمين 4 و 5 – العنصر هو الخشب

الأشخاص الذين يولدون تحت هذا العنصر واثقون من أنفسهم ومجتهدون. أصليون، يحبون التجارب الجديدة ويحلمون باكتشاف عالم من حولهم مليء بالألغاز والأماكن الغريبة. ليسوا أنانيين. يولدون مغامرين، لذلك لا يشعرون بالملل أبداً. هم المفضلون في المجتمع ويتمتعون بالاهتمام الذي يتلقونه. هؤلاء الناس يولدون لإضفاء البهجة على حياة الآخرين.

 

الرقمين  6 و 7 – العنصر هو النار

أولئك الذين ولدوا تحت عنصر النار يحلمون بالسفر حول العالم، وإذا بذلوا القليل من الجهد، تتحقق هذه الأمنية بسهولة. لديهم عادة الدخول في الأمور بسرعة كبيرة. هم لطيفون وطبيعيون. يعرفون كيفية جذب الناس وكسب ثقتهم. لقد ولدوا من أجل وظائف تنطوي على السفر والتواصل مع الناس.

broj devet, brojevi

الرقمين 8 و 9 – العنصر هو التراب

هؤلاء الناس موثوق بهم ومصممون. يفكرون في كل شيء بشكل معقول ولا يتصرفون بتهور. يحبون الانضباط والنظام ويعيشون الحياة وفقاً لخطتهم. الخوف من المجهول أكبر مخاوفهم. لا يخرجون أبداً من منطقة الراحة الخاصة بهم، وفي الحياة يفعلون كل شيء بترتيب معين. معهم، يجب أن يكون كل شيء “تحت الموضوع”. فهم يتمتعون بالسلطة، ولذا ولدوا للمناصب القيادية.